Consulting Services

أكاديمية التنمية الدولية – الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

مكتب تركيا

 

أكاديمية التنمية الدولية – الشرق الأوسط وشمال افريقيا مؤسسة استشارية مستقلة تعمل في مجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في جميع أنحاء مصر والشرق الأوسط وشمال افريقيا ودول البلقان وحديثاً في تركيا، تم تأسيسها عام ٢٠٠٦ من خلال تعاون مجموعة من الخبراء والمستشارين في مجال تنمية المجتمعات المحلية والدعم المؤسسي بكافة أشكاله وذلك  للمساهمة في إحداث تغيير مستدام إيجابي من خلال الإمداد بالمعرفة والخبرة وتنفيذ الخدمات المجتمعية والمؤسسية المميزة وبناء القدرات المحلية على كل المستويات الادارية.

قامت الأكاديمية بتأسيس مراكز تدريب ومكاتب تنفيذية في كل من مصر والأردن ولبنان وتونس واليمن والبوسنة والهرسك وتركيا وقد تم تسجيل المؤسسة ككيان إقليمي في عام ٢٠١٦ في المملكة الأردنية الهاشمية مما أتاح فرص التوسع في برامجها وخبراتها الميدانية لتشمل كافة أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى جانب تسجيل الأكاديمية في البوسنة والهرسك في عام ٢٠١٦ مما أتاح للأكاديمية العمل في دول البلقان وفي عام ٢٠١٨ تم التسجيل في الجمهورية التركية لأتاحه العمل مع كافة المؤسسات والمنظمات التركية والسورية العاملة في تركيا وفي الداخل السوري ودول الجوار. (مرفق بيان بالبرامج والمشروعات حول الاكاديمية والملف التعريفي لها).

 

قامت الأكاديمية بتقديم العديد من المشروعات والبرامج التنموية وتصميم النظم والأدلة التدريبية  في مجالات مثل إدارة التغيير والحد من العنف وإدماج الشباب والمرأة في الحياة العامة وتحديث السياسات الأدرية لمؤسسات المجتمع المدني والمجالس البلدية والمحافظات، التدريبات على النوع الاجتماعي والتصدي للعنف القائم على النوع الاجتماعي والمتابعة والتقييم المؤسسي وإدارة دورة المشروعات، التخطيط الاستراتيجي بالمشاركة، تخطيط وإدارة مؤسسات المجتمع المدني وقطاع العمل الأهلي التطوعي، تشغيل وإدارة وتطوير المشروعات، التقييم والبحوث النوعية، مراجعة التخطط الاستراتيجية وحشد الموارد المجتمعية، الدعوة وكسب التأييد في العديد من القضايا التنموية٬ تطوير الموازنات التأهيلية وغيرها من التدريبات الادارية المتخصصة في مجالات التوظيف والدعم الاداري والتحليل الهيكلي، إلى جانب تدريبات وتطبيقات عملية في كل من استخدام أساليب البحث السريع بالمشاركة، مهارات التسويق، كتابة وتطوير مقترحات المشروعات التنموية، خطط تطوير المؤسسات والجمعيات التعاونية و تنمية المهارات الحياتية والتوظيف للشباب٬ المشاركة الايجابية وتعليم النظير.  وتونع هذه الخبرات أتاح للأكاديمية تجميع المهارات المنهجية مع الفهم الجيد للقضايا البرامجية ذات الأهمية الكبرى بالنسبة لعملائنا علاوة على أن أكاديميتنا ترى كل مشروع وتعاقد جديد بمثابة فرصة لتحسن الأداء من خلال الخبرات المتراكمة وتجميع الدروس المستفادة والممارسات الفضلي للتعرف والتغلب علي التحديات المختلفة.

هذا بالإضافة إلى الدعم المؤسسي وتطوير السياسات العامة، وفي هذا المجال قامت الأكاديمية بتأسيس مركز “هي” للسياسات العامة في كل من مصر والأردن ولبنان وتونس واليمن حيث يهتم المركز بمتابعة وتطوير السياسات العامة في تلك الدول والعمل على توفير شراكات تعاونية ومستدامة بين قطاع مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص وبالتحديد في الدول التي تعاني من الصراع الداخلي القائم والدول التي تتحول إلى النظام الديمقراطي.

إن جميع المشروعات والبرامج التي تنفذ من خلال الأكاديمية بفروعها المختلفة تأخذ بكافة المعايير والاعتبارات والأخلاقيات المؤسسية والمبادئ الأساسية التي تشمل على التركيز على الأهداف قبل الإجراءات، والبناء على ما يوجد بالفعل لدى المجتمع من موارد، والتأكيد على استخدام روح الفريق والمشاركة المجتمعية، وتشجيع القرارات القائمة على الأدلة واسترجاع الهدف، واستخدام أدوات الإدارة المنظمة لضمان التواصل وتشجيع الاتصال بالفئة المستهدفة والمشاركين.

 

الخبرات الخاصة بالأكاديمية

إن خبراء الاكاديمية على درجة عالية من الكفاءة المهنية والخبرة ويفتخرون بعملهم، وهم مبدعين في منهجهم ويعتبرون أنفسهم جزءاً من مجهود مميز خاص لتنمية المجتمع وتحقيق التنمية المستدامة من خلال تطوير وتشبيك مؤسساته المختلفة. فنحن فريق متنوع في التخصيصات مما يتيح تقاطع خبرة المؤسسة الخالصة في الإدارة وخبرتها مع المجالات الجوهرية التي نعمل بها، وبذلك تضم الخبرات المنهجية إلى جانب الفهم الجيد للقضايا البرامجية والمجتمعية والتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية التي تؤثر وتتأثر بعمل الجهات التي نقدم لها خدماتنا.

إن الاكاديمية تحصل على خبرتها من مؤسسيها وخبرائها الذين يشكلون طاقمها الفني الدائم ومن هذا المنطلق فلدينا ستة مجالات من الخبرة: – تنمية مؤسسات المجتمع المدني وتشبيكها مع القطاع الخاص، الديموقراطية والحوكمة واللامركزية والحكم الرشيد، تنمية الشباب، التنمية الحضرية، مكافحة الفقر والبطالة٬ المتابعة والتقييم.

أولاً :            تطوير مؤسسات المجتمع المدني وتشبيكها مع القطاع الخاص والوحدات المحلية

تقوم الأكاديمية بدور واسع في الأنشطة المنهجية للرقي بتطوير مؤسسات المجتمع المدني وتشبيكها بالقطاع الخاص والوحدات المحلية. تؤكد هذه الأنشطة على توسيع مجال وإنتاجية المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر وتشمل مجالات خبرة التدريب على المشروعات تحسين وتطوير أدائها، وقد قام خبرائنا بتدريب أصحاب المشروعات على آليات تطويرها مع تصميم العديد من البرامج التدريبية والدراسات والبحوث في مجالاتها المختلفة في الشرق الأوسط.

 

تطوير المشاريع متناهية الصغر

قامت الأكاديمية بتصميم وتنفيذ وتقييم طرق الإمداد بالخدمات المالية وغير المالية إلى المشروعات الصغيرة والمتناهية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وركزت على مساعدة تحويل اتجاهات طالبي الوظائف الحكومية إلى فكرة التوظيف الذاتي، وطورت أساليب كثيرة حول كيفية بداية وإدارة مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر. ومن خلال العديد من الأبحاث التي قمنا بها، تم تحليل تأثير برامج المشروعات متناهية الصغر على تخفيف حدة الفقر والبطالة وقد ساهمت برامجنا في الإقراض المحلي والمجتمعي الي المساهمة في التخفيف من حدة البطالة وخاصة في مناطق التي عانت من نزاعات مسلحة ومناطق نزوح اللاجئين.

أساليب الإدارة وتعزيز المهارات

طور خبرائنا مجموعة كاملة من الخدمات الاستشارية والأنشطة التدريبية لتحسين المهارات الإدارية والمالية والرقي بأفضل الممارسات وتقديم أساليب الإدارة الجيدة على مستوى المشروع والمنظمات الوسيطة وقد لاقت تلك البرامج النجاح الباهر في كل من لبنان والمملكة الاردنية الهاشمية إلى جانب جمهورية مصر العربية والجمهورية العراقية.

 

تقوية اتحادات مؤسسات الأعمال

ساعد خبرائنا عدداً من اتحادات مؤسسات الأعمال في الشرق الأوسط لتحسين كفاءة تخطيطها الاستراتيجي، وتطوير العضوية واستعادة التكاليف، وتطوير طاقم العمل، وخدمات الأعضاء، وجهود الرأي من خلال المساعدة الفنية وورش العمل والجولات الدراسية الخاصة بمديري اتحادات الأعمال وقد دعم خبرائنا العمل والشراكة بين أعداد من اتحادات الأعمال في الشرق الأوسط وتطوير التخطيط الاستراتيجي لاتحادات الأعمال في عدة دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأقامه شراكات مع اتحادات ومؤسسات في العديد من الدول الاوربية.

 

 

ثانياً:           الديموقراطية والحوكمة

يقود خبرائنا مسيرة المناهج الإبداعية لتعزيز المشاركة والشفافية داخل وخارج الحكومات المحلية وساعدوا نطاق واسع من المنظمات والوحدات المحلية على صياغة وتنفيذ أنشطة تهدف إلى تعميق وتدعيم الحوكمة والديموقراطية وتتمثل مجالات خبرتنا في: –

 

المشاركة العامة ودعم قطاع المجتمع المدني

قام خبرائنا بتنفيذ العديد من برامج دعم مؤسسات المجتمع المدني التي تهدف على تحسين تأثير منظمات المجتمع المدني على صياغة ومتابعة السياسات العامة. تقضي الخبرة تطوير شبكات التأييد وتعزيز الحوار العام والخاص، وتقوية القدرة المؤسسية للمنظمات غير الهادفة للربح ومؤسسات المجتمع المدني في مجال الدعوة والمناصرة. علاوة على أننا نقدم دورات في تقييم المشروعات والبرامج التي تتبنى المعارف والمهارات التي تحتاجها المنظمات غير الحكومية ومسئولي الحكومة المحلية وتعزز من قدراتهم على تقييم تأثير الأنشطة والمشروعات إلى جانب وضع استراتيجيات التطوير والتنمية المحلية بصورة متوافقة مع احتياجات وطموحات المجتمعات المحلية. هذا الي جانب البرامج الخاصة بمراقبة العمليات الانتخابية على المستويات المختلفة وإعداد تقارير ميدانية عن الدورة الانتخابية.

 

بناء قدرات المجالس والهيئات المحلية

يساعد خبرائنا المجالس المحلية والإقليمية على توجيه الاحتياجات، وإعداد الاستراتيجيات، وتصميم المشروعات، ومتابعة أدائها إلى جانب أليات تعزيز حوار السياسة والمشاركة المجتمعية بين الكيانات المحلية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص من أجل تحسين الحوكمة وتعميق الديموقراطية.

تشمل مجالات خبرتنا مراجعة أليات الحوكمة والسياسات العامة، التدريب على وضع وتحليل الاستراتيجيات، تعبئة المجتمع، والتعليم/التثقيف المدني وغيرها من الموضوعات المتخصصة في مجالات الحكم الرشيد (الحوكمة)، وبالاعتماد على عمل الخبراء في أكثر من ثماني دول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تم اعداد وتطوير العديد من الادلة الارشادية، والممارسات الفضلى في الحكم الرشيد، والدورات التدريبية، والمؤتمرات على هذه الموضوعات.

إن لدى خبرائنا خبرة خاصة في توضيح العلاقات بين الديمقراطية والحوكمة مما تساعد الحكومات والمؤسسات والمواطنين على تعزيز الروابط الايجابية بين المواطنين والوحدات المحلية وبناء شراكات بين المجتمع بفئاته ومؤسساته المختلفة وتدعيم المشاركة والملكية المجتمعية.

 

إدارة المخاطر الأمنية

يتميز خبرائنا بالخبرة الدولية المختلفة فى المجالات الأمنية المتعددة، من خلال العمل فى مهام الأمم المتحدة بدول بها حالات النزاعات والصراعات الداخلية والدول الهشة، وصقلت خبراتهم فى العمل على إدارة المخاطر الأمنية وإستراتيجياتها، إدارة الأمن وإستراتيجياتها، التخطيط الأمنى، بالأضافة إلى العمل على تخفيف التدابير الأمنية من خلال إعتبارات الإدارة الأمنية، الأطار العام للسياسات الأمنية، الأمتثال لسياسات والأجراءات الأمنية، الدعم الإداري واللوجستي للعمليات الأمنية.

 

ثالثاً:          تطوير قطاع الشباب

لا تتعامل الاكاديمية مع الشباب على أنهم مجرد مستفيدين ولكنهم عوامل حافزه وسفراء من اجل التغيير وكشركاء في تشكيل مستقبل المجتمعات المحلية، إن أكاديميتنا تؤمن بالتطوع وتنمية قدرات الشباب وإشراكهم في إدارة الشأن العام كقناه مناسبة تتيح للشباب المساهمة في تطوير بلادهم وتحسين الأحوال المعيشية للمجتمع المحلي وتشمل مجالات تطوير الشباب ما يلي:

تنمية المهارات الحياتية وتوظيف الشباب تمثل معدلات البطالة تحدياً في كل بلد تقريبا في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقد ركزت الأكاديمية على بعض الاساليب الفريدة والخلاقة في جهودها التوظيفية على سد الفجوة بين التعليم وسوق العمل، إن بعض انشطة التوظيف تشمل التدريب المهني، البحث عن الوظائف، كتابة السيرة الذاتية، ومهارات المقابلات الشخصية، الاستشارات، تصميم المشاريع، دراسات الجدوى، وسبل الوصول لصناديق التمويل، تكوين مجموعات ذات طابع خدمي محلي، دعم الافكار الابداعية للتغلب على التحديات التوظيفية، تغير الثقافة العامة تجاه بعض الاعمال، تغير الثقافة العامة حول عمل فئات أو أطياف معينة في المجتمع إلي جانب التوجيه لاستخدام الميديا المجتمعية وغيرها من قنوات الترويج للعمل وعرض المهارات الشخصية.

 

االمشاركة الايجابية وتعليم النظير

برنامج تعليم النظير الخاص بنا هو وسيلة مؤثرة وقوية للتعليم غير الرسمي بين الشباب، حيت يهدف إلى نقل المعرفة من شباب الى شباب مما يتيح الابداع ومستويات اعلى من التعلم وخصوصا عند التعامل مع قضايا الشباب المتعلقة بأدوارهم في تنمية المجتمع وفرص التوظيف والحياة الكريمة. وقد لاقت برامجنا في هذا المجال الترحيب الكبير من قبل شباب وشابات من ثقافات مختلفة والمؤسسات المشاركة في كل من مصر والأردن ولبنان واليمن وتونس وليبيا وسوريا والعراق.

 

 

رابعاً:  التنمية الحضرية ومكافحة الفقر

تمتد قدراتنا الى مجال التنمية الحضرية، حيث ان لدينا فريق متعدد الخبرات في العديد من أنظمة التنمية الحضرية ومكافحة الفقر والبطالة والتعامل مع العشوائيات والعمل على إنعاش الاقتصاديات المحلية وإعادة الاعمار في الدول ذات النزاع. وقد حرصت الأكاديمية على بناء شراكات وتحالفات مختلفة مع العديد من المؤسسات التي ترعى الاساليب الحديثة والمتطورة في التنمية الحضرية، مما أضاف إلى خبراتنا الادارية والاقتصادية البعد المعماري والانشائي الفني والمهني في التعامل مع تطوير العشوائيات بصورة شاملة وليس من جانب اقتصادي واجتماعي فقط. وقد تنوعت خبراتنا في هذا المجال فأصبح لدينا فرق محلية متخصصة في عمليات إعادة الاعمار والتعامل مع المخلفات الناتجة عن الحروب والصراعات المحلية خاصة في سوريا وليبيا واليمن.

خامسا :    ً دعم الدول الحديثة والدول في المراحل الانتقالية

شهدت منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا ودول البلقان العديد من الصراعات والتحديات التي هددت استقرار كلا من الدول المفردة والمنطقة ككل. وتشارك الأكاديمية بدعم المؤسسات والهيئات والكيانات المحلية والمنظمات على تطوير الادارة ونظم الحوكمة التي تتوافق مع الأنظمة والسياسات الجديدة. إلى جانب العمل بصورة متخصصة في مجالات الحوار المجتمعي وإحداث السلام وفض النزاعات المجتمعية من خلال تصميم وتنفيذ البرامج التشاركية مع أطياف المجتمع وذلك من خلال:-

 

استراتيجيات التنمية المحلية

يساعد خبرائنا المنظمات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني في الدول التي تعاني من الصراع الداخلي وتشمل هذه المساعدة استراتيجيات اعادة بناء انظمة الحوكمة الوطنية، دعم الانتقال من الحرب الى السلم والتعايش، والتنسيق والعمل مع الجهات الدولية لوضع نظام متكامل للتنمية الشاملة.

إن خبرتنا التراكمية في الادارة المحلية والتخطيط الاستراتيجي تساعد في تطبيقها على التخطيط لقوة العمل الاستراتيجية، والتنسيق والتعاون في مجالات التخطيط المحلي بين الثلاثة قطاعات الرئيسية مع الوضع في الاعتبار الموارد والاحتياجات المجتمعية المطلوبة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية وتحسين الخدمات العامة. وقد ساهم خبرائنا كثيرا في تطوير ووضع خطط التنمية الاستراتيجية لكافة القطاعات الخدمية ولقطاعات التنمية المجتمعية في العديد من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى جانب تطوير العديد من الخطط الاستراتيجية لمؤسسات المجتمع المدني في كل من مصر والأردن  ولبنان و تونس و اليمن وليبيا و سوريا. وقد شارك خبرائنا في وضع وتطوير الخطط التنموية الاستراتيجية للمحافظات الجنوبية لجمهورية العراق وقد حرص خبرائنا على مدار ثلاث سنوات متتالية المشاركة في تطوير وتنفيذ تلك الاستراتيجيات والعمل على تطويرها وتحديث النظم ووضع الاليات المناسبة والداعمة للتنفيذ مما زاد من خبرات الاكاديمية في ذلك المجال بصورة تطبيقية وخاصة في الدول ذات الصراع الداخلي.

الانتقال السياسي والاقتصادي

عمل خبرائنا في العديد من الدول التي تتسم بتقاليد الحكم الشمولي، وقد عمل خبرائنا

على تغير ذلك من خلال المشاركة في وضع وتطوير أنظمة حوكمة أكثر شفافية ومسئولية

ومشاركة مجتمعية في المستويات المحلية ومؤسسات المجتمع المدني إلي جانب العمل علي بناء قدرات المؤسسات فيما يتعلق بالعملية الانتخابية ووضع النظم الانتخابية ومراقبة العملية الانتخابية ككل بما في ذلك تأهيل الكيانات المستقلة لإصدار تقارير النزاهة والشفافية ودعم دور مؤسسات المجتمع المدني والاعلام المستقل لتوثيق الحدث الانتخابي.

إن دعم خبرائنا للانتقال السياسي يضع تأكيدا خاصا على تطوير الفرص من اجل اشراك المجتمع في تطوير الحياة العامة، وخلق توازنات للحد من ممارسة السلطة العشوائية من جانب القائمين على الادارة المحلية وتعزيز مفاهيم اللامركزية الادارية والعمل على تطوير مفاهيم تحسين الخدمات داخل مؤسسات الدولةوساعد خبرائنا على ادارة الانتقال من الاقتصاديات الموجهة أو شبه الموجهة الى اقتصاديات السوق، فلدينا خبرة تكوين وصقل مهارات المؤسسات على تطوير البرامج والسياسية المتعلقة بتطوير وتعزيز المشروعات الصغير والمتوسطة ومناقشة السياسة الاقتصادية، وخلق آليات بديلة لتطوير اللوائح والقوانين المنظمة للعمل.

 

سادساً: المتابعة والتقييم:

تعمل وحدة المتابعة والتقييم لدينا على تعزيز برامجنا ودعم العملاء علي زيادة قيمة البرامج وتأثيرها واستدامتها، مع ضمان المساءلة والرقابة. كما يقوم فريق المتابعة والتقييم بالأكاديمية على فهم السياقات المعقدة والصعبة وبناء قاعدة الأدلة الخاصة بالبرمجة والسياسة والاستراتيجية. نحن نُحسن الأداء التنظيمي والفعالية من خلال توفير المهارات والنظم والمعرفة عالية القيمة. لدينا خبرة واسعة في تقديم وإدارة الخدمات التقنية المتجاوبة ودعم العملاء من خلال عقود التقييم وتعلم المتابعة على نطاق واسع ومتعدد السنوات. كما يتميز خبرائنا بمهارات تصميم أنظمة المتابعة والتقييم الخاصة بكل عميل وفقلاً لاحتياجاته الفعلية مع القيام بخدمات دعم المتابعة للعملاء والشركاء المنفذين وإجراء التقييمات في جميع قطاعات العمل.

 

 

الخدمات التي نقدمها:

تمتد خدماتنا الى دورة المشروع بأكملها وتتراوح بين دعم تصميم وتطوير المشروعات التنموية الى تنفيذها وتقييمها. وتشمل خدماتنا على وجه الخصوص.

  • تصميم مقترحات المشاريع.
  • ادارة المشروع.
  • تصميم الأدلة التدريبية والأنظمة الداخلية لمؤسسات المجتمع المدني والوحدات المحلية
  • تصميم الخطط الاستراتيجية وخطط تخصيص الموارد والمساعدة الفنية في تنفيذ الخطط.
  • التدريب، تقدير احتياجات التدريب، وبناء القدرات.
  • تقديرات الاثار البيئية والاجتماعية.
  • البحث الميدانى الكمى والكيفي متضمنا جميع أنواع أساليب التقييم والبحث السريع بالمشاركة.
  • الدعم المؤسسي وتدريبات رفع كفاءة المؤسسات.
  • تصميم وتنفيذ جداول أعمال التعلم، وتسهيل المناقشات التعاونية لتعزيز التعلم والتصميم والتخطيط وإجراء ورش عمل للتعلم والمشاركة، يتم تنفيذها بشكل فعلي وشخصي لضمان التعلم المتكامل بين جميع أصحاب المصلحة.
  • تصميم أو مراجعة خطط متابعة الأداء ومراجعة الاستشارات والمشروعات الفنية المقدمة للبرامج المتكاملة لرصد الأداء وتقييمها.
  • تقييم جودة البيانات ورصد الموقع والتحقق من تقارير الملكية الفكرية.
  • إجراء المسوحات الميدانية الأساسية وتقييمات البرامج القطاعية.
  • التصميم المنهجي للمتابعة والتقييم وتنفيذ عمليات تقييم الأداء والأثر.
  • دعم المساءلة بين أصحاب المصلحة وتوفير الموظفين المهرة وتقييم القدرات العاملين والمتطوعين مع تصميم وتنفيذ برنامج لتدريبهم لتحسين الأداء والفعالية.
  • التقييم الميداني النوعي والكمي والتحقق من البيانات والمعلومات الميدانية مع ضمان جودة البيانات والمعلومات.
  • وضع وتحليل الخطط الأمنية والاستراتيجيات التي تساهم في تحسين توفير الأمن للمنظمات.

 

Recommended Posts